عنّي

رسامة رقمية تعلمت بنفسها

اهلا، انا اسيل من المملكة العربية السعودية، الرياض

قصتي بدات في منتصف عام ٢٠١٩، عندما قررت اني ارسم، كنت دائما احب الرسم، وللأبد افكر اني ارسم، لكن الخيارات كانت جدا كثيرة وكنت محتارة كيف ابدأ !! ، يعني كنت محتارة ايش ممكن اللي يناسبني بالضبط الألوان الزيتية، او المائية، او الوان الاكريليك، واحجام الكانڤس وانواعها، ومع كل هذه الخيارات كم ممكن راح يكلفني لشراء كل هالمنتجات اكيد راح يكلفني الكثير

فعشان كذا بديت ابحث عن بدائل للرسم التقليدي، واكيد من ضمنها كان الرسم الرقمي وطبعا لها مميزات كثيرة من اهمها انها اسهل في النقل يعني ترسم في كل مكان وزمان وقليلة التكلفة بعد، فبدأت ارسم على الجوال وكانت تجربة سيئة وواجهت صعوبة اساسا لان الشاشة كانت صغيرة الحجم وبرضو ما كان عندي قلم رقمي للرسم، فاضطريت اني امسح موضوع الرسم من بالي للمرة الثانية للأسف

نقطة التحول حصلت عندما كنت في متجر ڤيرجن، كنت امشي داخل المحل وبين المنتجات وفجأة الاقي الايباد برو موجود على الكاونتر مع قلم الابل بينسل، اخذت القلم بكل بساطة وبديت اشخبط وارسم خطوط بشكل استهبال يعني، طبعا وقتها ما كان عندي اي اهتمام فيهم ولا عندي اي فكره عنهم، وانا ارسم لاحظت كيف دقة القلم وسرعتها في الاستجابة كان جدا سلس، انصدمت صراحة، كان شعور جدا جميل، ولا حبيت اني اوقف ابدا

وعرفت لحظتها اني ممكن ارسم اي شي على الجهاز لان كل الادوات اللي ممكن احتاجها والالوان موجودة داخل الايباد، من مائية وغيرها .. وكل الاحجام موجودة .. ومميزات اكثر بعد .. بعد ما خرجت من المحل حطيت في بالي اني راح اشتري الجهاز والقلم باي طريقة. واكيد بحثت عنه وقرأت وقارنت بينه وبين اجهز الرسم مثل واكوم، واجهزة الاندرويد … وغيرها من الاجهزة، وعرفت مميزاته ومميزات تطبيق بروكرييت الخاص بالرسم

وقررت اخيرا في نهاية عام ٢٠١٩ اني اشتري الايباد برو، وبدأت اتعلم وارسم واستكشف، الى ان وصلت لهالمرحلة من الرسم، ولسا الى الان قاعده اتعلم

وبعد رسم الكثير من الرسومات، كنت ابي كل العالم تشوف رسوماتي وتقدّر نوع الرسم اللي ارسمه، ومن هنا جتني فكرة اني انشئ هالمدونة، واعمل مثل معرض رسم خاص فيني، وطبعا في هالمدونة راح اكتب مقالات عن شغفي واشياء احبها وتهمني في هالحياة

فاستمتعوا


لــوّن حــياتــك

Create a website or blog at WordPress.com
%d bloggers like this: